الكوارث و الإشعاعات النووية: و كيفية التعامل معها

بالنظر إلى السياق الجيوسياسي الحالي، من الحكمه تفادي أي كارثة طبيعية أو نووية محتمله دائما. بالتسبه الى الحالة الأخيرة، هذه بعض الإرشادات المفيدة للحماية من الإشعاع النووي المنبعث من أي تفجير عن بعد.

أثناء انفجار نووي، هناك نوعان من الخيارات. إما البقاء أو مغادرة المنطقة لتجنب التلوث. في الحالة الأولى، يمنع الخروج بشكل صارم. وعلاوة على ذلك، يجب أن يكون كل باب، و كل نافذة وغيرها من أشكال الفتحات مقفله باحكام بمادة معدنية. هذا هو الحل للحد من دخول المواد المشعة. ينصح باستعمال المعدن أيضا للحفاظ على المواد الغذائية في حالة وقوع كوارث نووية. وبالتالي، ينصح باستهلاك الأطعمة المعلبة، لأن الجزيئات المشعة لا يمكن أن تدخل. في نفس السياق، يجب أن تكون الثلاجة معزولة بنفس الطريقة كما في المنزل. ويوصى باستخدام خزان معدني  أيضا للحفاظ على المياه وحمايته  وتامينه من الإشعاع.

جنبا إلى جنب مع الطعام، يجب أن يستقر الشخص الموجود في منزل في أكثرمكان محكم من المواقع المحتملة. هي إما في السيارة أو في الطابق السفلي من المنزل. في جميع الحالات يكون الأطفال والمسنين والنساء الحوامل الأكثر عرضة للإشعاع. لذلك هم الأفراد الذين بتمتعون بالأولوية في حالة وقوع حوادث نووية.  بالنسبه للصحة، تتمثل المكملات الغذائية في يوديد البوتاسيوم  وهو غنصر ينصح به للوقاية من سرطان الغدة الدرقية. هذه المنطفه هي في الواقع أكثر عرضة للاليود المشع. ويوصى بكمية نت  الفيتامين C عن طريق الحقن أيضا لتعزيز مناعة الجسم.

في جميع الحالات، يجب دائما إعداد خطة لاخلاء مكان الإقامة  الانه ليس امنا صحيا. بالنسبه لهذا الاختيار الاخير ،يجب معرفة أفضل وقت للمغادره وكذلك معرفة كافة الترتيبات من أجل أن بكون الفرد مستعد إستعدادا جيدا. نلاحظ، مع ذلك، أنه ليس من المناسب أن يغادر الفرد بمفرده، ولكن بجب تشكيل مجموعه. قد يتم تشكيلها من قبل عدة مجموعات من الأسر. و هو في الواقع مهم جدا لمواجهة الصعوبات التي قد تواجههم  خلال الرحله على  الطريق.

هذه الترتيبات مصممه للسكان  او الأفراد المقيمين في محيط محطات الطاقة النووية. ولكن لنعرف شدة الإشعاع، من المعتاد أن يكون بحوزتك اداه للقيس. و هذافس الواقع يجعل من الممكن التحضير لنسب أعلى من الموجات الإشعاعية. بالوصول الى مرحلة ما، فإنه من الممكن أن تسبب هذه  الاشعاعات يبعض الألم أو حتى تسبب الوفاة.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *