آلام الظهر…معضلة القرن

من منا لم يعاني في يوم من الأيام من ألم في ظهره أو في منطقة العجز و لو لمرة واحدة على الأقل. تعد آلام الظهر من أول أسباب الاستشارات الطبية الى جانب الدوخة و أمراض الجهاز الهضمي. معظم الأشخاص لا يحافظون على سلامة العمود الفقري عن جهل أو في غالب الأحيان عن اهمال فيضعونه في أصعب الوضعيات و أكثرها ضررا, فاذا رفعت شيئا ثقيلا نسبيا من الأرض من دون تثبيت ظهركعلى نحو مستقيم فاعلم أن الجهة السفلية من العمود الفقري أي العجز قد تلقت الضربة. و حيث أن العمود الفقري جملة حية متماسكة و متحركة فهو يقاوم أصعب الوضعيات و يتأقلم مع جميع الظواهر حتى الضارة منها مما يجعلنا نضن عن خطأ أن الظهر بامكانه تحمل كل حماقاتنا مدى الحياة الى أن ينهار في يوم منالأيام و يثبت لنا العكس, و هيهات لو اتبعت نصائح هذا المقال…

 و من الافت للانتباه أن ألم الظهر غالبا ما يصيب فئة الكهول و الشيوخ ممن كانوا على نشاط مستمر خلال مرحلة شبابهم و لكن في هذه الأيام فهويصيب حتى فئة الشباب, نظرا للخمول الذي يعيشه شباب هذا الجيل و فترات النشاط المتقطع التي تجعل من عضلات الظهر ضعيفة مما يؤدي الى معاناة الظهر بشدة أثناء القيام بأي مجهود بدني.

مما يتكون عمودك الفقري؟

العمود الفقري نظام في حد ذاته و جزء رئيس من الجهاز الحركي فهو بمثابة عضو ارتكاز لباقي الجسم. و في مايلي ستدرك عزيزي القارئ لماذا يعتبر العمود الفقري من أكثر الأعضاء المقاومة اذ تلزمه سنوات من الاهمال و السلوك المضر حتى ينهار و هذه الخاصية تخص فقط العمود الفقري.

يتركب العمود الفقري من تلاسق 24 فقرة متحركة متوضعة فوق بعضها الواحدة تل و الأخرى و مرتبة كالآتي : فقرات الرقبة و عددها سبعة و تقع في أعلى العمود الفقري تأتي تحتها الفقرات الظهرية و عددها أثني عشر ثم تحت هذه الأخيرة تتوضع الفقرات القطنية و عددها خمسة. و فيما يخص الفقرات الثايتة فهي ممثلة في عضم العجز المتكون من التحام خمس فقرات ويقع مباشرة تحت الفقرة القطنية الخامسة أي السفلى و يلي عضم العجز العصعص و المتكون أيضا من التحام أربع الى يبع فقرات صغيرة الحجم مقارنة بفقرات العجز ويتوضع مباشرة تحت الفقرة العجزية الأخيرة أي السفلى. و يفصل بين كل فقرة متحركة و أخرى قرص جيلاتيني له نفس خصائص المطاط, يسمح بامتصاص الضغط المطبق على العمود الفقري و يجعله مقاوما للصدمات بشكل كبير. وتثبت الفقرات فوق بعضها بفضل نضام أربطة مفصلية موضوع بطريقة تسمح من جهة بتثبيت العمود الفقري لخلق توازن عام في الجسم و من جهة أخرى بالسماح للظهر و القبة بالانحناء و التحرك في كل الجهات الممكنة. و تسند لعضلات الظهر وظيفة تحريك العمود الفقري أو تثبيته حسب الحاجة.

ما الذي يجعل ظهرك مقاوما؟

و لتحديد تأثير الضغط المطبق على العمود الفقري أثناء الحركة قام الطبيب الفرنسي روبرت ماني بتعريف مصطلح الوحدة الفقرية. و تتكون وحدة فقرية من فقرتين متتاليتن و الالقرص الذي يفصل بينهما و جملة الأربطة المفصلية التي تساهم في تثبيت هذه البنية. و لا تحتاج أن تكون خبيرا في العمود الفقري أو مختصا في علاجه لتلاحظ أن العضو الرئيس المسؤول عن امتصاص الضغط المطبق على الوحدة الفقرية هو القرص الجيلاتيني نظرا لخصائصه المطاطية و بنيته الفريدة من نوعها. و يتكون القرص الجيلاتيني من ألياف الجيلاتين و نسبة كبيرة من الماء و كذا نواة صلبة تقع في وسط القرص, و هو بهذا يشكل نظاما هيدروليكيا جد متطور بامكانه مقاومة كل الضغوطات الناجمة عن وزن الجسم, تقلص عضلات الظهر و حتى الصدمات الخارجية و هذا دون أي تأثير فوري على بنيته التشريحية, كما تلعب عضلات الظهر أيضا دورا فعالا في امتصاص جزء من الضغط و يزداد دورها كل ما ازدادت قوتها. و تساهم طبيعة توضع الفقرات فوق بعضها أيضا في التقليل من الضغط المطبق على القرص بشكل لافت للانتباه, فالفقرات متوضعة بطريقة تجعل من العمود الفقري يظهر على شكل انحناءات تدعى بالانحناءات الفسيولوجية للظهر و عددها أربعة : انحنائي الرقبة و المنطقة القطنية و الموجهان نحو الأمام و انحنائي الظهر و العجز و الموجهان الى الخلف. و تساهم هذه الانحناءات في ضياع نسبة كبيرة من الثقل و الضغط في الفراغ و بالتالي جعل معامل الضغط في العمود الفقري أقل.

و على الرغم من ذلك فظهرك معرض للاصابات…

اذا كنت من عشاق التلفزة و الجلوس في المقاهي و لا يمكنك أن تذهب الى اي مكان دون سيارتك أو بالأحرى ممن لا يمكنهم تضيع أية فرصة للخمول و الكسل… و ما الى ذلك من السلوكات التي تدل على أنك من ضمن ال93 في المائة من الأشخاص الخاملين في المجتمع الجزائري, فأنت حتما تعاني على الأقل من ازعاج على مستوى الظهر أو لعل حظك أكثر سوءا مما جعلك مصابا بأشد أنواع آلام الظهر : عرق النسأ. فبخمولك تجعل من عضلات ظهرك ضعيفة و انحناءاته الفسبولوجية أكثر استقامة مما يزيد من معامل الضغط المطبق على القرص الجيلاتيني فيتآكل هذا الأخير مع الوقت و يفقد خصائصه المطاطية شيئا فشيئا مما يؤدي الى ضعف, ثم ازعاج ثم ألم على مستوى الفقرات القطنية لأن المنطقة القطنية متواجدة أسفل الظهر و يرتكز ثلثي وزن الجسم عليها. و نجد أن معظم اصابات الظهر سببها تآكل القرص المتواجد بين الفقرتين القطنيتين الرابعة و الخامسة و بين الفقرة القطنية الخامسة و الفقرة العجزية الأولى و بصورة أقل ما بين الفقرة الظهرية الثانية عشر و الفقرة القطنية الأولى.

الحل يكمن في… التربية الحركية

أنا أعلم ذلك, انها أول مرة تتعرض فيها لهذا المصطلح : التربية الحركية, وبامكاني القول أنني شعرت بالدهشة عندما سمعت هذا المصطلح لأول مرة خلال محاضرة حول الوقاية من الاصابات و ستفهم فيما يلي أن صحة جهازك الحركي تبدأ من الطريقة التي تستعمله بها. و لعل هذا سيجعلك تفكر في أن تصبح أكثر نشاطا من ذي قبل و أن تفكر مرتين قبل أن تجلس على أريكتك المريحة لتشاهد برنامجك المفضل, كما سيساعدك هذا حتما في ترك سيارتك مركونة و الذهاب مشيا لقضاء حاجياتك, و لكن هذا لن يتحقق الا اذا كنت من ضمن التسعة في المائة من الأشخاص الذين يطبقون ما يقرؤونه. و مع ذلك فان كنت تنوي النشاط بعد فترة من السبات العميق فعليك تجنب بعض الحماقات و اتباع بعض القواعد لحماية عمودك الفقري :

– قاعدة رقم 1 : لا تجعل مدة جلوسك تتعدى 30 دقيقة بصورة متتابعة و أجعل ظهرك مستقيما طوال هذه المدة.

– قاعدة رقم 2 : اذا أردت حمل ثقل أو التقاط شيئ معين من على الأرض فأجعل ظهرك مستقيما و ثابتا و استعمل ركبتيك للانحناء و ليس ظهرك.

– قاعدة رقم 3 : عند حمل شيئما فذلك يجب أن يتم بكلتا اليدين و ليس من جهة واحدة بيد واحدة فهذا يضعف من بنية الوحدة الفقرية.

– قاعدة رقم 4 : اذا كنت من بين ال 75 في المائة من الجزائريين الذين يعانون من الزيادة في الوزن فلا خيار أمامك سوى التخلص من كيلوغراماتك الزائدة في أقرب الآجال أما اذا كنت ممن يعانون من السمنة فيجب عليك توقف كل مشاريعك المستقبلية و أن تبدأ بجدية في برنامج متوازن لخسارة الوزن.

– قاعدة رقم 5 : اذا كنت من بين السبعة في المائة الأكثر نشاطا في الجزائر فعليك بالتفكير في تحديد أوقات راحة خلال اليوم, ربع ساعة من الاسترخاء كل يوم خلال وقت العمل كافية لحماية الظهر.

– قاعدة رقم 6 : تجنب استعمال وسائل النقل الميكانيكية قدر المستطاع و عوضها بالمشي أو الدراجة الهوائية.

– قاعدة رقم 7 : اجعل فراش نومك صلبا نسبيا و تجنب قدر المستطاع الأفرشة المصنوعة من الاسفنج, و تجنب أيضا الوسائد السميكة و العالية.

– قاعدة رقم 8 : اذا كنت تعاني من ألم الظهر فتجنب قدر الامكان استعمال الأدوية المسكنة للألم و المثبطة للالتهاب فهي تزيد الوضع تأزما و جرب طرق العلاج الطبيعي و الفيزيائي عند مختص, أما اذا كنت تعاني من آلام شديدة في الظهر مثل تلك التي يعاني منها المصابون برق النسأ, فحظا موفقا..

– قاعدة رقم 9 : تقوية عضلات الظهر و البطن من أقوى الطرق العلاجية و الوقائية على الاطلاق لحماية الظهر, بامكانك القيام بذلك في أي مكان و في وقت قياسي, ما عليك الا اختيار التمارين المناسبة و تخصيص ربع ساعة في اليوم للقيام بذلك, و لعل مختص في تقوية العضلات أو في العلاج الفيريائي بامكانه مساعدتك في تحديد التمارين الملائمة و طريقة القيام بها.

– قاعدة رقم 10 : المشي مهم و لكن طريقة المشي أهم, حاول أن تطلب نصائح من معالجك الفيزيائي فسيساعدك على اعادة تأهيل مشيتك اذا كانت تحتوي على اخطاء مورفووظيفية.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *